الثلاثاء، 27 يناير، 2009

في الكويت .. عندما يبحث الـغـجـري عن ذاته ( 1-2 )

ماذا سيحدث أذا تملك غجري أكثر من 5 قنوات فضائية و صحيفتين ؟ و ما سيحدث له أذا تحول عمله من تصليح مصابيح الشوارع إلى تجارة المشتقات ؟!

و ماذا سيحدث لغجري آخر أذا أشترى شهادة من أحدى الجامعات و أصبح بفضلها "دكتور" و من بعدها أصبح ممثلاً للشعب بالبرلمان ؟!



الغجري الأول أتى للكويت للبحث عن ذاته المفقود و للعيش بنعيم بعد حياة الفقر .. فبدأ بتصليح مصابيح الشوارع و يحصي عداد "ميتر" الكهرباء ،، بعدها أصبح يهوي "التقلقس" و التقرب من المسؤولين .. و جنا ثمار هذا التقرب بعد حصوله على الجنسية الكويتية من وساطة أحد الوزراء !


فكانت الجنسية الكويتية أنطلاقة له في عالم المال و البورصة ،، لم يكتفي بعد من تقربه للمسؤولين ! فأصبح يتقرب أيضاً من التجار ،، فكانوا يعطونه أسهم و كأنها "زكاة" ! و من أسهم على أسهم حتى أصبحت له حصة جيدة في البورصة ،، نجى بأعجوبة من يوم الأثنين الأسود بعام 1983 .. فكان من القلائل الذين نجوا من أزمة المناخ.

بعدها أفتتح محل ذهب و كون علاقات وطيدة مع تجار إيرانيين .. إلا أن أكتتاب شركة الوطنية للأتصالات كان له بمذابة فرصة ذهبية و حقيقية للدخول لعالم التملك .. فأستغلها أحسن أستغلال و أصبح عضواً بمجلس إدارة الشركة.

أرسل أبناءه للدارسة في الخارج .. و كون له حصص و أشترى عدة شركات بمختلف المجالات ،، و فضلاً عن ذلك زاد تقربه للمسؤولين لتنفيع شركاته.

يملك عقلية أقتصادية ممتازة لكن الطمع في الشهرة و للدخول في عالم الأضواء نقطة سوداء تكبر يوماً بعد يوم في تاريخه ! رأى أن باب الطائفية و الصعود على أكتاف الطائفة الحل الوحيد للوصول إلى عالم الأضواء و مقارعة تجار "عيال بطنها" .. و خصوصاً أن تجار "عيال بطنها" معروفين للجميع لأحتكاكهم مع العوائل الكويتية منذ أكثر من قرن أما هو فلا أحد يعرفه إلا المتعمقين بالبورصة.

أشترى أكثر من 5 قنوات فضائية منهم الدينية و منهم الغنائية و الفنية و منهم المختصة بالشؤون المحلية .. و فتح صحيفتين مطبوعة و إلكترونية ،، و من هنا بدأ في مد أكتاف أجهزته الأعلامية لضم أبناء مذهبه إليها ،، و تبنى قضايا المنتمين لمذهبه و الدفاع عنهم ،، أما من وقف منهم بوجه مصالحه فمصيره الأنتقاد من قبل الأقلام الرخيصة !

فكانت أجهزته الأعلامية ترتكز على ركيزتين أساسيتين و هم : الدفاع عن مصلحته بالدرجة الأولى .. و الدفاع عن أبناء مذهبه بالدرجة الثانية

فأنتقد الإسلاميين المخالفين لمذهبه .. و ممثلين الشعب بالبرلمان .. و عوائل معروفة بالتجارة قبل أن يأتي للكويت منذ قرن .. و المدونين .. و العديد من الشركات .. و لكل من يهدد بأستجواب رئيس المجلس الوزراء .. و غيرها من أنتقادات قامت بها أقلام ساقطة و رخيصة في أجهزته الإعلامية !

فالحصيلة كانت منع بيع صحفه بالكثير من الجمعيات التعاونية .. و لا يطرى اسمه و إلا يُذم .. قوائم جامعية رفضت التعاون مع صحيفته .. ضحايا أقلامه الساقطة يتهمونه بغسيل الأموال .. مخالفي مذهبه لا يطيقون قراءة حتى سطر واحد من صحيفته .. أصبح يُنعت بالطائفي .. قضايا عديدة رفعت ضده .. و غيرها من نتائج عكسية أثرت و لازالت تؤثر عليه .. و حتى أنها طالت العاملين بصحيفته !

و مازال لحبر القلم بقية ...


* المقصود من الغجري هو من يتصف بعادات الغجر

الاثنين، 26 يناير، 2009

وزارة الـتـربـيـة .. للـخـلـف دُر !



أجـهـاد طـلـبـة الأبـتـدائـي و الـمـعـلـمـات بـبـدعـة "الـكـنـتـرول" !



لأول مرة بالمسيرة التعليمية بدولة الكويت يتم توحيد أمتحانات المرحلة الأبتدائية على مستوى الكويت و تشديد الرقابة و الزيارات على المدارس من قبل مراقبين التعليم و كأنها أمتحانات الصف الرابع الثانوي ! و الأدهى من ذلك طلبت كل منطقة تعليمية من مدارسها بعدم فتح أضرف الأمتحانات لقراءتها إلا بيوم الأمتحان !! لو كان هذا الأمر حاصل بالمرحلة المتوسطة أو بالثانوية لقلنا بأنه أمر عادي .. لكن بالمرحلة الأبتدائية ؟ و الكل يعلم بأن طلبة الأبتدائي بعضهم لا يفهم بعض الكلمات العربية الفصحى و لا يفهمون صيغة السؤال .. و هنا لا بد من قراءة المعلمات للأمتحانات لتوضيح ما يصعب فهمه من قبل الطلبة.


أما بخصوص محتوى الأمتحانات الموحدة .. فلكل منطقة تعليمية توجيه .. فمثلاً توجيه مادة الرياضيات لمنطقة العاصمة يختلف عن توجيه الرياضيات بمنطقة حولي .. و هكذا ،، و هذا يعني بأن ما يأخذه طلبة العاصمة بمادة الرياضيات يختلف عما يأخذه طلبة حولي بمادة الرياضيات .. و هذا الحال ينطبق لباقي المواد الدراسية الأخرى ! و من الأمور المضحكة و المحزنة بنفس الوقت أنه بوقت الأمتحان .. بعض رئيسات الأقسام لم يفهموا صيغة بعض الأسئلة و أضطروا للأتصال للتوجيه ! فكيف يتم توحيد الأمتحانات بالأبتدائي بين المناطق التعليمية ؟!




-----------------------------------




الـمـنـاطق الـتـعـلـيـمـيـة .. عـمـك أصـمـخ !


كثير ما يقوم مدراء المدارس بأرسال كتب للمناطق التعليمية تطلبهم بالنظر في بعض المعلمين "سوء أخلاق ، غياب متكرر ، ضعف شخصية و غيرها" .. و يستمر المدراء بأرسال الكتب للمنطقة - من الفصل الدراسي الأول إلى الفصل الدراسي الثاني - حفاظاً على مصلحة الطلاب لكن دون جدوى .. فالمسؤولين "ماهم فاضيين" ! .. إلى أن تنتهي السنة الدراسية و يطيح الفاس براس الطلاب.. و عمك أصمخ يا الحبيب !


-------------------------------------


اللـعـب بـأعـصـاب الـمـعـلـمـيـن بـالـوظـائـف الإشـرافـيـة !


في الأسبوع الماضي كانت هناك مقابلات للمعلمين و للمعلمات لأجل الوظائف الأشرافية "رئاسة قسم ، توجيه ، وكالة ، نظارة" .. و للعلم قبل المقابلة كان هناك أمتحان نظري و من يجتاز هذا الأمتحان يذهب للمقابلة.


طبعاً كل معلم يريد الترقية .. دخلوا المقابلة و تفاجؤا من الأسئلة ! أغلب الأسئلة إدارية .. بمعنى أنها لا تخص محتوى المادة الدراسية و حتى أنها لا تخص المرحلة التي يعمل بها المعلم ! .. فهناك أحد الموجهين سأل معلم - يعمل بالتدريس بالمرحلة المتوسطة 15 سنة - "ماهي الوثيقة الأساسية للنظام الثانوي الموحد ؟" ،، الوثيقة الأساسية لنظام الثانوي الموحد تحديداً بكل شهرين يتم عمل تغيير بها .. حتى أن مدراء المدارس الثانوية لا يعلمون ماهي لكثرة التغيرات التي بها ... فما بالكم بمعلم قضى 15 سنة في سلك التدريس بالمرحلة المتوسطة ؟!
و الكثير من المعلمين رسبوا بمقابلاتهم بسبب هذا السؤال الغبي !

و المصيبة الأخرى أن التوجيه العام لأكثر من مادة أعترف بأنه لا يحتاج لموجهين أو رؤساء الأقسام .. فلماذا يتم أختبار المعلمين للوظائف الأشرافية و اللعب بأعصابهم ؟!

-----------------------------




وزارة الـتـربـيـة الـسـلـفـيـة !

في منهج التربية الإسلامية للصف الثامن تناولت أحدى صفحاته تعريف و أهداف نهج السلف الصالح "حركة محمد بن عبدالوهاب" .. فما دخل التربية الإسلامية بالسياسة و منهج محمد بن عبدالوهاب ؟! و لماذا منهج محمد بن عبدالوهاب بالذات ؟! لماذا لا يتم التطرق لحركة الأمام محمد عبده أو حسن البنا ؟!

و أيضاً في منهج الأجتماعيات للصف العاشر ذُكر فيه بأن "العلمانية دخيلة على الوطن العربي" !! سيارتنا التي نذهب بها للمساجد دخيلة علينا ..أدويتنا التي نشفى منها دخيلة علينا .. ملابسنا التي تسترنا دخيلة علينا .. أطعمتنا التي نأكلها لنعيش دخيلة علينا ! فلماذا لم يتم ذكر كل هذه الأشياء و توقف مؤلفوا المنهج فقط على العلمانية التي أُعجب بها مشايخ الأزهر بالقرن التاسع العاشر و منهم من قال أنها تتوافق مع القيم الإسلامية ؟!!


هل الكويت تخلو من داعيات أو محاضرات إسلاميات نساء ؟! ما فعله قسم التربية الإسلامية بثانوية طليطلة للبنات بمنطقة مبارك الكبير غريب بأستضافتهم لـ نبيل العوضي لألقاء محاضرة على الطالبات بمسرح المدرسة بعنوان "سلوكيات و أخلاقيات" بتاريخ 5/11/2008 ،، فهل الكويت تخلو من داعيات نساء ؟! و كيف يسمح قسم التربية الإسلامية لرجل - أشتهر في برامجه بعرض أماكن الرذيلة و أعمال العربدة - بالوقوف بالمسرح و مخاطبة الطالبات ؟! لماذا لم تستضيف المدرسة الداعية و الموجهة الفاضلة خولة العتيقي ؟! و هي إنسانة تربوية صاحبة أسلوب و شاركت في تأليف منهج التربية الإسلامية و بالتأكيد ستعرف كيف توصل ما ترمي إليه للطالبات .. أفضل من رجل بذيء اللسان متطرف يحتاج لصيانة سلوك و أخلاق ..!!



و عـسـى الله يـكـون بـالـعـون !
-------------------------------------------------


يـا عـواذل فـلـفـلـوا !

الجمعة، 16 يناير، 2009

وزارة الـخـصـم و الـقـاضـي !



لو أشتكى أحد منكم على أحدى الشركات ،، و عندما توجه للمسؤول ليشكو على هذه الشركة .. يتفاجأ بأن الشخص الذي يريد أن يشكو له .. هو نفسه أيضاً عضو بمجلس أدارة الشركة !! ما سيفعل صاحب الشكوى حينها و المسؤول هو الخصم و القاضي ؟!

هذا الحاصل بوزارة المواصلات وزارة "الخصم & القاضي" بوقت واحد ! فوكيل الوزارة عبدالمحسن المزيدي عضو بمجلس أدارة شركة فيفا للأتصالات .. و الوزير الجديد لهذة الوزارة نبيل بن سلامة رئيس مجلس أدارة شركة بوسطة بلس للخدمات البريدية !

ما يحدث في وزارة المواصلات يثير أسئلة مشكوك في صحة أجوبتها من مسؤولين الوزارة ..هل المزيدي تغاضى عن مخالفات فيفا ؟! و هل الوزير بن سلامة سيتغاضى و يشطب عن مخالفات شركته بوسطه بلس ؟! و هل إن كان هناك تنفيع للشركات ؟! و ماذا سيفعلان لو أتت شكاوي على شركتهما و هم الخصوم و القضاة بوقت واحد ؟!

و السؤال الأهم .. الحاصل بوزارة المواصلات يحدث بكم وزارة في الكويت ؟؟!!

ما يحدث بهذه الوزارة يذكرني بأبن الشهيد الشيخ "طلال الفهد" الذي كان رئيس نادي القادسية و نائب الهيئة العامة للشباب و الرياضية و رئيس اللجنة الأولمبية بوقت واحد ! فكانت الأندية عندما تشكوا على نادي القادسية تحال الشكوى إلى رئيس أتحاد اللعبة .. و عندما يعجز رئيس الأتحاد عن حل المشكلة يتم تحويلها إلى الهيئة .. و لوجود طلال الفهد بأدارة الهيئة تحال الشكوى إلى اللجنة الأولمبية ! .. و بما أن الفهد رئيس اللجنة الأولمبية .. تذهب الشكوى و تستقر أخيراً عند الأتحاد الدولي للعبة !!

كان هذا حال كل نادي عندما يشكو على نادي القادسية .. إلا أن أتى رجال الإصلاح الرياضي بقيادة النائب الشاب مرزوق الغانم و أصدر المجلس قانون يمنع جمع المناصب الرياضية ،، فهل نرى بالمجلس مجموعة رجال الإصلاح الخدماتي يصدرون قانون بمنع جمع المناصب عند الوكلاء و الوزراء ؟! حتى لا يردد أصحاب الشكاوي "أنا المسيجينة أنا .. أنا المظيليمة أنا" !!
-------------------
أعتب على كل "جوتي" ينتقد شعائر الآخرين و يأخذ الليبرالية رداء للتهجم على معتقدات الآخرين بأسلوب قذر يدل على تربيته القذرة
و أشيد بكل من أنتقد شعائر الآخرين بنقد بناء و محترم يدل على تربيته المحترمة
و إلي على راسه ريشة يحسس عليها !
:)